المجلّة الجزائرية للقانون المقارن
Volume 1, Numéro 1, Pages 11-29

التجربة الجزائرية في حماية المستهلك: بين طموح وتطور النصوص وافتقاد آليات تطبيقها

الكاتب : قادة شهيدة .

الملخص

المساهمة المقدمة في هذا البحث اعتمدت على الدراسة التشريعية والنقدية لأليات حماية المستهلك في الجزائر, وإنتهت بنا إلى رصد مفارقة لافتة بين الإطار القانوني الطموح والمتطور والساعي دوما إلى التأقلم مع المستويات الدولية للحماية,وواقع ممارساتي يفتقد إلى مكانيزمات تفعيلي .وفيه يعيش المستهلك تحت وقع الإنتهاكات الخطيرة من الأعوان الإقتصاديين , بعضها تطاله في أمنه وصحته وسامته,و أخرى تضر بمصالح الإقتصادية والمالية.و لم يفلح البناء القانوني الضخم المتشكل على مدار ربع قرن من الزمن في إسعافه . فهل أضحت تلك النصوص مجرد تنظيمات وقواعد شكلية لا قيمة لها في الواقع العملي؟ إن ما تأمله الدراسة هو أن يغدو قانون الاستهلاك عندنا عملي وجماهيري مفهوم للجميع قانون حاكم ونافذ تحرص فيه الدولة - ليس سن النصوص فحسب_على توفير أليات تنفيذه .ومن جهتها فإن جمعيات حماية المستهلك- وبعد وعود السلطات العمومية بدعمها_مطالبة بتجديد قواعدها والبحث عن قيادات جديدة مثقفة تنتشلها من سلبيتها الملحوظة,وأن تسطر سياسة عامة مدروسة ورشيدة لحماية المستهلك يشترك فيها مكونات المجتمع بدعم من وسائل الإعام وتوجيه من الدولة تسعى ,لجعل المستهلك شريكا إقتصاديا مهما في الدورة الإقتصادية.

الكلمات المفتاحية

عقد الاستهلاك، المستهلك، المهني، قانون حماية المستهلك.