Revue Académique de la Recherche Juridique
Volume 6, Numéro 1, Pages 384-415

سيادة الدول و حقوق الإنسان

الكاتب : بودور مبروك .

الملخص

انبثقت العديد من المبادئ عن ميثاق الأمم المتحدة فيما يخص حماية سيادة الدول، ولعل من ضمن هذه المبادئ مبدأ عدم التدخل، والذي يعد الأكثر حساسية، لأنه يجمع بين سيادة الدول من جهة، وعدم انتهاك هذه الدول لحقوق الإنسان من جهة أخرى. حيث نجد ميثاق الأمم المتحدة قد نص على مبدأ عدم التدخل في المادة الثانية فقرة سبعة (2/7). وأيضا هناك مجموعة من الإعلانات التي صدرت من الجمعية العامة في هذا الشأن، وهي إعلان عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحماية استقلالها وسيادتها" الصادر بتاريخ 21 ديسمبر 1965 ،بالإضافة الى إعلان مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول الصادر بتاريخ 24 أكتوبر 1970. ولهذا فإننا سوف نتناول في هذه المداخلة ما سبق ذكره اضافة الى الرؤية القانونية حول مخالفة كثير من الدول ميثاق الأمم المتحدة في قضيتي ليبيا وسوريا على وجه الخصوص إضافة الى دول عربية أخرى، وكذلك تدخل الأمم المتحدة مدعومة بالقوة الغربية لأجل تغيير الحكم واستعمال أساليب تضليلية، والدراسة هذه لن تخلو من الاستشهاد بقواعد القانون الدولي وأحكام المحاكم الدولية. لنخلص في نهاية الأمر الى مدى جدية هذه الدعوات في التدخل لحماية المدنيين العزل( حماية حقوق الإنسان) وهل تتوافق مع أحكام القانون الدولي أم لا ؟

الكلمات المفتاحية

حقوق الإنسان، التدخل الإنساني، السيادة، مبدأ عدم التدخل، الأمم المتحدة، العلاقات الدولية، مجلس الأمن.