مجلة التنمية الاقتصادية
Volume 2, Numéro 2, Pages 228-247

استقطاب الودائع المصرفية لدى الجهاز المصرفي الجزائري بين التحديات و فرص النجاح

الكاتب : أحمد سلامي . عبد الحق بن تفات .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى الكشف عن أهم نقاط الضعف التي تعاني منها عملية استقطاب الودائع المصرفية وخاصة الادخارية منها على مستوى الجهاز المصرفي الجزائري، الذي يعتبر أهم المؤسسات الادخارية داخل الاقتصاد الجزائري. وهذا بغية معالجة مواطن الضعف والتقدم بمجموعة من الحلول للرفع من مستواها. النتائج أبانت عن العديد من العوائق التي تحول دون تعبئة الودائع الادخارية بالشكل السليم، أين بقيت مستوياتها جد محدودة، بحيث لا تزال الكثير من الأموال طليقة في الاقتصاد، دون أن يتمكن الجهاز المصرفي من تعبئتها لخدمة التنمية الاقتصادية. وقد تمثلت أهم العقبات في محدودية محفزات الادخار وخاصة ضعف معدلات الفائدة، ارتفاع معدلات التضخم ؛ غياب عامل الثقة في النظام المصرفي ؛ تدني الخدمات المصرفية ؛ عدم وجود أوعية ادخارية متعددة وأدوات جديدة لتعبئة الادخار ؛ إهمال وظيفة التسويق المصرفي وضعف تطور البورصة، إلا أن ذلك لا يُشكل عقبة غير قابلة للتخطي، خاصة إذا توفرت سياسة ادخارية فعالة وشاملة، باتجاه تطبيق أنظمة للحوافز وتقديم عائد مجز على المدخرات ؛ مكافحة التضخم ؛ ترسيخ مفهوم الأمان والثقة في الجهاز المصرفي ؛ وضع إستراتيجية لتطوير الخدمة المصرفية ؛ ابتكار أوعية ادخارية جديدة في النظام المصرفي، خاصة تشجيع قيام البنوك الإسلامية، واستحداث منتجات بنكية جديدة، علاوة على الاهتمام بالتسويق المصرفي والعمل على تطوير البورصة الجزائرية.

الكلمات المفتاحية

ودائع مصرفية ادخارية، جهاز مصرفي جزائري، خدمات مصرفية، بنوك إسلامية، تسويق مصرفي، بورصة.