مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 1, Numéro 1, Pages 121-132

السيـــاســـة البيئيــة والفقـر في الوطن العربي * بيــن التــأثـــيـــر والتــأثــــر *

الكاتب : محمـد يـدو . شريف كريدر .

الملخص

الفقر ظاهرة معقدة ذات أبعاد متعددة اقتصادية واجتماعية وربما سياسية وتاريخية. ويختلف مفهوم الفقر باختلاف البلدان والثقافات والأزمنة. ولكن من المتفق عليه أن الفقر هو حالة من الحرمان المادي التي تتجلى أهم مظاهرها في إنخفاض إستهلاك الغذاء، كماً ونوعاً، وتدني الحالة الصحية والمستوى التعليمي والوضع السكني، والحرمان من تملك السلع المعمرة والأصول المادية الأخرى، وفقدان الاحتياطي أو الضمان لمواجهة الحالات الصعبة كالمرض والإعاقة والبطالة والكوارث والأزمات،الأمر الذي جعل الموارد الموجودة في العالم تتعرض إلى عملية إستنزاف بالغة الخطورة، ويكاد معظمها أن يختفي واحدا بعد الآخر، ونضوب الموارد لا يحدث لغير المتجدد منها فقط بل الموارد المتجددة أيضا هي الأخرى في طريقها إلى النضوب، ويقل مخزون الأخشاب على سبيل المثال بسبب تدمير الغابات في المناطق الإستوائية وإنجراف التربة حيث تتعرض للتعرية بسبب عوامل التصحر التي تسبب في معظمها الإنسان بتصرفاته غير الراشدة، ويرجع إستنزاف الموارد إلى زيادة الإستهلاك نتيجة للنمو السكاني وإلى عدم إنتظام توزيع هذه الموارد، حيث يمكن أن تستحوذ دولة واحدة أو تضع مجموعة من الدول في العالم يدها على معظم المخزون من مورد واحد، بسبب سوء الإدارة وعدم التنبؤ بعواقب ممارسات الإنسان وإستخدامه للتقنيات الحديثة في الصناعة والزراعة دون محاولة تلافي النواتج الضارة أو تخفيف آثارها السلبية على البيئة.

الكلمات المفتاحية

السيـــاســـة البيئيــة .الفقـر .الوطن العربي.