مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 2, Numéro 2, Pages 337-364

ديناميكية القطاع الصناعي العربي بعد فترة التصحيح الهيكلي دراسة حالة القطاع الصناعي الأردني

الكاتب : امحمــد بزيـريـة .

الملخص

التنمية عملية معقدة خاصة في الدول النامية لأنها يجب أن تجري تغيرات هيكلية عميقة في الإقتصاد الوطني و ذالك بزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي , إذ تعتبر الصناعة جوهر عملية التنمية و قاطرة تجر الإقتصاد الوطني للإزدهار , فنمو الصناعة يؤدي إلى نمو القطاعات الإقتصادية و إلى تطوير العمل الإجتماعي و زيادة إنتاجية العمل و خلق منتجات معدة للتصدير, كل هذا يتطلب تعزبز موقع القطاع الصناعي في الإقتصاد الوطني و تغيير الهيكل الداخلي , فوجود قطاع صناعي فعال يساهم بشكل واسع في تنويع الإقتصاد الوطني إلى بدء دخول السلع السلع الصناعية في نطاق التصدير وزيادة نسبة السلع المصنعة في الصادرات مقابل إنخفاض الأهمية النسبية لصادرات السلع و المواد الأولية الخام و هذا يشكل تطورا إيجابيا في نسبة الصادرات تهدف هذه الدراسة إلى إبراز أهمية القطاع الصناعي في إقتصاديات الدول العربية بشكل عام و في الإقتصاد الأردني بشكل خاص من خلال إبراز واقع هذا القطاع و مساهماته في المتغيرات الإقتصادية الكلية (القيمة المضافة و الناتج المحلي ....)بالإضافة إلى إبراز أهم المشاكل الذي يعاني منها و كذا السياسات المتهجة من طرف هذه الدول من أحل النهوض بالقطاع الصناعي و زيادة دوره و مكانته في الإقتصاد المحلي.

الكلمات المفتاحية

ديناميكية القطاع الصناعي .التصحيح الهيكلي د. القطاع الصناعي الأردني.