Revue Académique de la Recherche Juridique
Volume 5, Numéro 2, Pages 170-197

مظاهر الاستقلال والتعاون والاندماج بين سلطتي التنفيذ والتشريع في دستور 96 الجزائري

الكاتب : ذبيح ميلود .

الملخص

لقد رسم الدستور الجزائري لسنة 96 معالم تنظيم السلطات بتبني النظام المختلط الذي يوائم بين النظام الرئاسي والبرلماني، و أقر جملة من مظاهر الاستقلال والتعاون، غير أن درجة الاختلاط أخلت بالتوازن لصالح سلطة التنفيذ وإلى حد الاندماج أحيانا، مما يعني أن دستور 96 وعلى غرار الدساتير التي سبقته تبنى برلمانية محتشمة، ورئاسية مشددة، ومساحة اندماج واسعة لصالح الرئيس في مقابل ضيق مساحة استقلالية البرلمان، وتقلص صلاحيات رئيس الحكومة وتضخمها لدى الرئيس، مما يقتضي معه إجراء إصلاحات دستورية جذرية تأخذ بعين الاعتبار توسيع صلاحيات رئيس الحكومة الذي يجب أن يختار من الأغلبية الفائزة في الانتخابات التشريعية، وتقوية مركز البرلمان بالقدر الذي يبوئه المكانة المتقدمة في رسم السياسات العامة وصناعة القرار، وإحلاله المكانة اللائقة به في خريطة التجارب المعاصرة.

الكلمات المفتاحية

السلطة التنفيذية والتشريعية، مظاهر الاستقلال والتعاون، مظاهر الاندماج، بدائل معالجة الاختلال .