مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 3, Numéro 2, Pages 223-244

واقــع السـيـاحة الجـزائـريـة وآفـاق الـنـهوض بـها فـي ظـل الـمـخطط التـوجـيهـي للـتـهيئـة السيـاحيـة

الكاتب : عبدالقادر عـوينان . احمـد باشـي .

الملخص

يعتبر قطاع السياحة من أهم القطاعات في العالم اليوم ، حيث أصبحت السياحة صناعة حضارية واجتماعية وتمثل المحور الأساسي في أنشطة الخدمات وأحد أسرع القطاعات نمواً على مستوى العالم ، وأداة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة وتخفيف الفروق الاقتصادية و الاجتماعية وتأمين موارد هامة، بل إن بعض الدول مثل: المالديف وألمانيا يفوق الإنفاق السياحي فيها إجمالي صادراتها السلعية. و شهد قطاع السياحة في الجزائر نموا ملحوظا خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي ، وهذا راجع للإمكانات الطبيعية والسياحية التي تتوفر عليها بالرغم من الاهتمام المتواضع بالقطاع السياحي آنذاك ، إذ يمكن أن تجعل هذه الإمكانيات الجزائر البلد السياحي الأول في منطقة شمال إفريقيا ، كما يمكن أن يكون قطاع السياحة مصدر دخل هام للبلد ، إلاّ أن هذه الإمكانات غير مستغلة على أكمل وجه ، كما أن كل التدابير التي اتخذتها الحكومة للنهوض بهذا القطاع تبقى دون المستوى المطلوب، وبالتالي تبقى مساهمة السياحة الجزائرية في الناتج المحلي الخام ضعيفة جداً. وحاليا تسعى الجزائر للنهوض بقطاعها السياحي من خلال المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية مطلع العام 2025 ، الذي يشكل الإطار الاستراتيجي للسياسة السياحية للجزائر ، وجاء هذا المخطط تتويجا لمسار طويل من البحث ، التحقيقات ، الدراسات ، الخبرات والاستشارات ، وبالتالي فهو عمل فكري كبير ولاستشارة واسعة بمشاركة المتعاملين الوطنيين و المحليين العموميين والخواص.

الكلمات المفتاحية

السـيـاحة .الـمـخطط التـوجـيهـي للـتـهيئـة السيـاحيـة .