مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 5, Numéro 2, Pages 109-126

التوجه نحو مجتمع المعلومات في الوطن العربي: تحد عالمي جديد في الالفية الثالثة

الكاتب : عـامـر بشيـر .

الملخص

يعيش العالم اليوم واقعا متغيرا جديدا يمتاز بالديناميكية و سرعة التغير و اتساع المفاهيم ، و تحكم هذه المفاهيم توجهات التكتلات الاقتصادية الكبيرة و قوة الإعلام و الثروة المعلوماتية ، مما نرجح ترك الماضي الذي يعتمد في عوامل إنتاجه على الأرض و رأس المال و العمل والتحرك نحو المستقبل مستقبل البرمجيات و الرقميات و الانترنت إنه عالم يبتعد عن الملموسات و يتجه نحو لا ملموسات ، عالم تحكمه المعرفة والتطور المعرفي ، فلم تعد المعرفة سلطة فقط ، بل أصبحت أبرز مظاهر القوة مما يمنحها دورا هاما في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية بحيث يصبح المجتمع مجتمعا معرفيا يقوم أساسا على نشر المعرفة و إنتاجها و توظيفها بكفاءة في جميع مجالات النشاط المجتمعي عوضا عن هيمنة نمط الإنتاج الريعي الذي تشتق القيمة الاقتصادية فيه أساسا من الطبيعة، و بالتالي أصبح مجتمع المعرفة اليوم واقعا و ليس خيارا تتبناه الأمم ،و لعله السبيل الوحيد للتفاعل مع المجتمع الرقمي و الاقتصاد المعرفي العالمي فإذا كان الهدف الاقتصادي الذي ساد في المجتمع الصناعي هو جذب الاستثمارات لخلق فرص العمل ، فإن الهدف في اقتصاد المعرفة هو جذب عمال المعرفة لتأتي الاستثمارات لاحقا و هو جوهر الاقتصاد القائم على المعرفة

الكلمات المفتاحية

التوجه نحو مجتمع المعلومات في الوطن العربي: تحد عالمي جديد في الالفية الثالثة