مجلة عصور الجديدة
Volume 8, Numéro 1, Pages 176-191

قضايا الجزائريين في فكر النخبة الاندماجية، التجنيد الإجباري أنموذجا (1908-1914)

الكاتب : بودن غانم .

الملخص

بحكم سيطرة الإدارة الاستعمارية على نظام التعليم في الجزائر فإنها أنتجت فئة من الجزائريين يؤمنون بمصادر ثقافتهم الفرنسية التي أهّلتهم لمحاولة تمثيل مواطنيهم أمام السلطة الاستعمارية في الجزائر وفرنسا فأخذوا يتحركون ويتحالفون ضد إدارة الاحتلال ودسائسها، ويقومون بضغوطات متوالية عل حكومة باريس لإنصاف الجزائريين، وتمكينهم من الحصول على مقاعد في البرلمان الفرنسي، والسماح لهم بالمشاركة في الانتخابات المحلية، والاعتراف بالشخصية الجزائرية، كما دافعوا على مبادئ التقدم والرقي، وعلى حصول الجزائريين على حقوقهم السياسية والاقتصادية مستخدمين الصحافة والعرائض لتبليغ أفكارهم ومواقفهم السياسية خاصة منذ سنة 1908 تاريخ صدور مرسوم إحصاء الشبان الجزائريين لتجنيدهم في الجيش الفرنسي، هذا المرسوم الذي كان المناسبة التي دفعت النخبة الجزائرية إلى مناقشته واتخاذ مواقف إزاءه ومنها النخبة الاندماجية التي قبلته وجعلته محور اهتماماتها إلى غاية الحرب العالمية الأولى، والوسيلة المثلى لتحصيل الحقوق السياسية للجزائريين، والتخلص من القوانين الاستثنائية وهو ما يعكس معالم تيار من تيارات الفكر السياسي الجزائري في مطلع القرن العشرين.

الكلمات المفتاحية

النخبة، الاندماج، التجنيد الإجباري، المطالب، الحقوق السياسية.