المعيار
Volume 9, Numéro 1, Pages 227-248

جهود علماء الإسلام في تشييد قيم الوسطية والاعتدال في: الاجتهاد والأخلاق والاعتقاد ( أبو حامد الغزالي أنموذجا )

الكاتب : عبدو محمد .

الملخص

ملخص البحث نحن اليوم؛ في هذا العصر الذي يتلقى فيه الإسلام والمسلمون الصفعات واللطمات من طرف بعض الفرق التكفيرية المتشددة، في أمس الحاجة إلى ضرورة إحياء تراثنا العربي والإسلامي، لاسيما التراث الموسوم بميسم الوسطية والاعتدال، ودراسته دراسة منهجية واعية بالتحديات المعاصرة، والعمل على إبراز جهود علماء الأمة السابقين قبلنا في إرساء وتشييد قيم الوسطية والاعتدال، من أجل قصد عظيم؛ وهو إعادة تشكيل عقلية المسلمين، بما يخدم حاضرهم ومستقبلهم. وإذابة الجليد بين المسلمين وغيرهم، والذي تراكم بسبب بعض السلوكات المنحرفة لبعض التيارات الضالة، والتي شكلت سدا منيعا بين أمة الوسط وغيرها، فاعتقدوا أن الإسلام دين جمود وتطرف وعنف وانعزال، وهو دين تواصل وتفتح وإبداع وسلام. علاوة على هذا؛ فإن من شأن إحياء هذا الفكر الوسطي أن يسهم في خلق مناخ للبحث والنظر والعلم، يساعد أمة الوسط في أن تستعيد دورها الحيوي في صنع حضارة إسلامية، كان لها أكبر الأثر في تقدم الحضارة الإنسانية في شتى المجالات المعرفية. وإذا كان الأمر هكذا؛ وكان كل ما يحتاج إليه من النظر في قيم الوسطية والاعتدال في شتى العلوم ومختلف الفنون قد فحص عنها حجة الإسلام الغزالي أتم فحص، وطول النفس في تشييد قواعدها كأحسن ما يكون التشييد، فقد ينبغي أن نضرب بأيدينا إلى تواليفه؛ فنكشف الغطاء عن حقيقة مذهبه فيها واحدا واحدا.

الكلمات المفتاحية

الوسطية؛ الاعتدال؛ التراث؛ الأخلاق؛ الاعتقاد؛ الاجتهاد؛ الغزالي