مجلة العلوم القانونية و السياسية
Volume 2, Numéro 1, Pages 151-168

حرية ممارسة الشّعائر الدينية زمن النزاعات المسلّحة -دراسة مقارنة بين الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني-

الكاتب : وفاء دريدي . وسيلة مرزوقي .

الملخص

يعد الحق في ممارسة الشعائر الدينية من الحقوق الأساسية للإنسان، حيث أكّدت عليه مجمل المواثيق الدولية، وبالنظر للأهميّة التي يحظى بها هذا الحق في حياة الأفراد وبالأخصّ في الظروف الصعبة ومنها النزاعات المسلحة، فقد سعت كل من قواعد الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني للحث على هذا الحقّ من خلال النصّ على ضمانه للأسرى والمدنيين من جهة، والنصّ على حماية أماكن العبادة ضمانا لممارسة هذا الحق. Résumé : L'exercice de la religion est l'un des droits humains fondamentaux, affirmé dans toutes les conventions internationales, et compte tenu de l'importance accordée a ce droit à ce droit dans la vie des individus, en parteculier en periode de conflit armés, on trouve que l’ensemble des regles du droit islamique et le droit international humanitaire ont inclues des dispositions affirmant la garantie de la liberté de pratiquer ce droit aux prisonniers de guerre ainsi qu’aux civils, d’une part, et la protection des lieux de culte afin d’exercer ce droit d’ autre part.

الكلمات المفتاحية

الشعائر الدينيّة؛ النزاعات المسلّحة؛ الشريعة الإسلاميّة؛ القانون الدولي الإنساني؛ أماكن العبادة، اتفاقيات دوليّة.