قضايا تاريخية
Volume 6, Numéro 1, Pages 71-84

النقد التاريخي عند المؤرخ ابن كثير من خلال كتابه "البداية والنهاية".

الكاتب : حديد مختار .

الملخص

اهتم المسلمون اهتماما كبيرا بالكتابة التاريخية، فمنهم من سلك سبيل التاريخ الحولي العام، ومنهم من أرخ لدولة واحدة، ومنهم من أرخ لطبقات أعلام المذاهب والعلوم، ، واهتم آخرون بالتراجم العامة والسير، وبهذا تجمع عندنا كم هائل من المادة التاريخية. وقد حرص بعض المؤرخين المتأخرين على نقد الأخبار وتمحيصها، ومنهم الحافظ ابن كثير الدمشقي الشافعي مصنف كتاب"البداية و النهاية". وتعددت مظاهر نقده للأخبار التاريخية، فنجد نقد المتون حيث رد المصنف كثيرا من الأخبار والروايات لتعارضها مع القرآن الكريم والحديث والعقل السليم. كما نجد نقد الإسناد إذ بين المصنف ضعف كثير من الرواة وأنه لا يمكن الاستدلال برواياتهم. وكان لهذا النقد قيمة علمية عالية خاصة في الجانب الذي يوضح آثار الحياة المذهبية على الكتابة التاريخية. و اهتمام ابن كثير بالنقد لم يفض به إلى التحامل على المصنفين، بل حرص على الإنصاف، فنجده في مواضع كثيرة ينكر صحة الخبر ثم يورد له احتمال صحة في حال معينة، ويلمس الدارس للكتاب تضلع المصنف في نقد الأخبار وتمحيصها.

الكلمات المفتاحية

النقد التاريخي ; إبن كثير ; البداية والنهاية ; الكتابة التاريخية ; التاريخ الحولي ; طبقات أعلام المداهب والعلوم