قضايا تاريخية
Volume 6, Numéro 1, Pages 13-27

طرق انتقال الموروث الحضاري الرافدي إلى اليهود

الكاتب : أوكيل صبيحة .

الملخص

إن التشابه بين حضارة وادي الرافدين وغيرها من الحضارات القديمة لم يكن وليد الصدفة، وإنما الاحتكاك والتواصل الحضاري كان بطرق ووسائل مختلفة، وقد ساعد على ذلك انعدام المعوقات الطبيعية في حدود وادي الرافدين الغربية والجنوبية، إضافة إلى توفر منافذ الطبيعة للاتصال في الأقسام الحدودية الأخرى، وحضارة وادي الرافدين من الحضارات القديمة التي كان لها باع في البناء الحضاري، فقد برع العراقيون القدماء في كل مجالات الحياة، وانفتحوا على غيرهم من الشعوب، وأثروا وتأثروا بهم، فامتزجوا بهم ودخلوا في تركيبتهم البشرية، وقد عرفت هذه الشعوب الكثير من عناصر ومقومات هذه الحضارة عن طريق التجارة أو الأسفار، كما كان افتقارهم للمعادن والخشب والحجارة سببا بارزا دفع العراقيين القدماء للسعي بالوسائل المختلفة لأجل توفيرها من مناطق مختلفة، ما زاد من اتساع دائرة الاحتكاك والتفاعل والمتاجرة.

الكلمات المفتاحية

اليهود؛ بلاد الرافدين؛ بنو اسرائيل؛ التوراة؛ بابل؛ الاسفار؛