مجلة عصور الجديدة
Volume 1, Numéro 2, Pages 313-322

مدينـة المنصورة الأثريـة: ظروف نشأتها وعمرانها .

الكاتب : معروف بالحاج .

الملخص

لقد أولى السلاطين المسلمون عناية خاصّة لتأسيس المدن منذ الفترات التاريخية الأولى لظهور الدين الإسلامي، فشيّدوا مدنا عديدة في كلّ المناطق التي فتحوها سواء في المشرق مثل البصرة والكوفة والفسطاط ...الخ، أو في بلاد المغرب الإسلامي مثل القيروان التي شيّدها عقبة بن نافع الفهري سنة 50هـ، وتيهرت التي بناها عبد الرحمن بن رستم سنة 160هـ، وقرطبة التي أقامها عبد الرحمن الداخل وفاس ورقادة والمهدية ومراكش وبجاية وغيرها من المدن الأخرى التي شهدت ازدهارا ونموا منقطع النظير حتّى صارت من الحواضر الإسلامية الكبرى، وقد حذا السلاطين المرينيون حذو أسلافهم فأسّسوا مدنا ضاهت ونافست المدن السابقة لها، وهكذا كانت مدينة المنصورة- التي لم يبق منها حاليا إلاّ الأطلال - بعد تأسيسها من بين أروع ما أنتجته الحضارة الإسلامية في مجال العمران ببلاد المغرب الإسلامي حسب ما ورد في المصادر التاريخية، وقد نشأت هذه المدينة في ظروف استثنائية، إلاّ أنّها تطوّرت في فترة زمنية قصيرة لتصبح قبلة التجار من المشرق والمغرب، وسنحاول هنا التعرّض إلى تلك الظروف الاستثنائية التي نشأت فيها المدينة وإلى عمرانها مع التطرق إلى أهمّ منشآتها المعمارية.

الكلمات المفتاحية

المنصورة ؛الفترات التاريخية ؛المغرب الإسلامي؛الحضارة الإسلامية؛الأثريـة