مجلة عصور الجديدة
Volume 1, Numéro 2, Pages 231-279

الغارات الإسبانية على مدينة تلمسان خلال النصف الأول من القرن السادس عشر.

الكاتب : فكاير عبد القادر .

الملخص

عرفت الدولة الزيانية متاعب كثيرة، منها التدخلات الأجنبية في شؤونها الداخلية، من سلاطين الدول المجاورة، المرينيين في المغرب الأقصى والحفصيين في تونس. ومع بداية القرن السادس عشر زاد ظهور الخطر الإسباني من تلك المتاعب، حيث كان تدخلهم في المملكة قد تطور إلى التلاعب بمصيرها من أجل السيطرة عليها. وكانت المملكة خلال هذه الفترة تعاني من ضعف داخلي خطير بسبب النزاع الداخلي بين أمرائها على كرسي الحكم. وقد شجع هذا الوضع الإسبان على تطبيق مخطط عملي للنيل من هذه الدولة، منها الأعمال التجسسية والإسراع في احتلال أهم موانئها، ثم الاتصال مع حكام تلمسان وترغيبهم في الوقوف إلى جانبهم. وكانوا من حين لآخر ينظمون هجوما على تلمسان لتأمين تلك التبعية، كما أنهم ألزموا ملوك تلمسان الموالين لهم بدفع الضرائب.

الكلمات المفتاحية

الغارات الإسبانية؛مدينة تلمسان؛ الدولة الزيانية؛