مجلة عصور الجديدة
Volume 2, Numéro 4, Pages 316-332

نحو مدرسة تاريخية جزائرية: فتح ملفات عالقة

الكاتب : بولطيف لخضر .

الملخص

ما لبث النقاش يدور بين الباحثين العرب، منذ أزيد من عقدين من الزمن(1)، حول إمكان القول بقيام مدرسة عربية تاريخية، نظير مدارس أجنبية قائمة؛ خاصة تلك التي توصف بالكولونيالية. وفي الجزائر حيث يضحى التاريخ مرادفا للوطنية، ورديفا للحرية، لم يستقر رأي الباحثين المعنيين بالكتابة التاريخية، وقد التأم شملهم في أكثر من مناسبة علمية(2)، فيما إذا كان يسوغ اعتبار المنجَز التاريخي بعد مرور نصف قرن عن الاستقلال، أرضية متينة لقيام مدرسة تاريخية جزائرية.

الكلمات المفتاحية

مدرسة؛تاريخية؛جزائرية؛الباحثين؛العرب