دراسات نفسية وتربوية
Volume 9, Numéro 2, Pages 9-21

La Greffe Rénale, Mentalisation Et L'observance Thérapeutique

Auteurs : Sidous Houria .

Résumé

يتطلب القصورالكلوي المزمن، العلاج والذي يتم بطريقتين مختلفتين، الاولى تتمثل بتصفية الدم (الهيمودياليز) و/ او التعرض لعملية الزرع الكلوي. تفرض هذه الأخيرة تناول العميل الأدوية مدى حياته، قصد حماية العضو المزروع. كما نشير الى ان معظم عمليات الزرع الكلوي التي اجريت في بلدنا الجزائر، تكون من معطي حي، طبعا كان هناك مؤخرا فتوى دينية لصالح زرع الأعضاء مأخوذة من جثث، مما يجعلنا نتوقع دخول هذه الفكرة في الأذهان وتقبلها مستقبلا في الجزائر. لقد لاحظ الأطباء المختصون في هذا المجال، أن بعض المرضى يواجهون في فترة ما بعد الزرع، صعوبات قد تؤدي بهم إلى رفض العضو المزروع بكل انواعه. ان ادماج العضو المزروع يرتبط بنوعية الاقتصاد السيكوسوماتيكي للمريض. سنحاول إظهار هذه العلاقة بين طبيعة العقلنة -التي قمنا بتقديرها انطلاقا من المقابلة العيادية النصف موجهة و اختبار الرورشاخ وبين نوعية استدخال العضو المزروع. إذن سنعرض في هذا المقال، بعض عناصر من النظرية السيكوسوماتية لبيارمارتي و بالأخص الاهتمام بادماج العضو المزروع و سنختم مقالنا بتقديم حالة عيادية. واضح أن هدفنا هو معرفة، انطلاقا من حالة عيادية، سيرورة الزرع الخاص باستدخال العضو المزروع ( أي الكلى المزروعة)، التي تسمح لنا بمناقشة التصدي الجسدي للأمراض و كل هذا قد يعطي لنا لمحة على نجاح او فشل عملية الزرع

Mots clés

عملية الزرع الكلوي، العقلنة، تناول الأدوية، رفض العضو المزروع