معارف
Volume 12, Numéro 22, Pages 255-270

العلاقة ما بين الحوافز والفعالية التنظيمية في المؤسسة الرياضية دراسة ميدانية بديوان المركب الرياضي ' إمام إلياس ' لولاية المدية

الكاتب : أيوب عياش .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى تقصي الارتباطات القائمة بين طبيعة الحوافز التي توفرها المؤسسة الرياضية وعلاقتها بمؤشرات الفعالية التنظيمية كمعدل الرضا تنمية واستثمار الموارد البشرية و الولاء للمؤسسة حيث أننا قمنا بإثارة قضية بحثية في سياق التحول الذي تشهده المؤسسة الرياضية الجزائرية من أجل الوصول إلى خدمات ترقى إلى تحديات الاحتراف الرياضي وذالك بتجسيد هذه الأطروحات المحددة لجوهر المشكلة البحثية في التساؤل الرئيسي التالي: هل هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين طبيعة الحوافز التي توفرها المؤسسة الرياضية وبين معدل الفعالية التنظيمية ؟ وللإجابة على الإشكالية والتساؤلات قمنا بإجراء الدراسة على عينة متمثلة في إطارات وأعوان تحكم لديوان المركب الرياضي ' إمام إلياس ' لولاية المدية وشملت العينة 10 إطارات و20 عون تحكم حيث تم اختيارها بطريقة عمديه مقصودة وتم اعتماد المنهج الوصفي باستخدام أدوات بحثية متمثلة في (استمارة مقياس مقابلة) وبعد جمع النتائج الخام تم تحويلها إلى قيم معيارية ذات دلالة باعتماد وسائل إحصائية. وكانت أهم النتائج تؤكد صدق الفرضيات وهي وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الحوافز والفعالية التنظيمية حيث أن مستوى تأثير الحوافز المعنوية (المشاركة في اتخاذ القرار الإشباع الوظيفي) على الفعالية التنظيمية أكبر من مستوى تأثير الحوافز المادية على الفعالية التنظيمية في المؤسسة الرياضية ونعزو ذلك إلى شعور الفرد بارتفاع روحه المعنوية تارة وشعوره بالاستقرار وتعاونه من أجل تحقيق أهداف المؤسسة تارة أخرى الأمر الذي انعكس إيجابا على ارتباط الإطارات وأعوان التحكم بالمؤسسة وعدم التفكير بمغادرتها .

الكلمات المفتاحية

لحوافز ،الفعالية التنظيمية ، المؤسسة الرياضية