مجلة الآداب و العلوم الإنسانية
Volume 11, Numéro 1, Pages 201-228

بلاد المغرب الاسلامي بين التعايش والصراع المذهبي: قراءة في الاستغلال السياسي والتأثير العقدي والفقهي.

الكاتب : بوبيدي حسين .

الملخص

تعددت المقاربات التي استند إليها الباحثون في دراسة الأوضاع المذهبية لبلاد المغرب في العصر الوسيط، حيث استندت إلى التداخل الكبير بين الخطاب المذهبي وبين التحولات السياسية والعلاقات القبلية والظروف الاجتماعية، ويأتي هذا المقال ليستحضر الفعالية الكبيرة للسلطة بمختلف تمظهراتها في رسم السياسة المذهبية، حيث ينطلق من إعادة تفسير مفهوم السلطة وتجاوز التصور الكلاسيكي لها، والذي يحصره في جهاز الحكم السياسي ليدفع به نحو تصور أوسع، حيث بيرز فعالية أشكال أخرى من السلطة متمثلة في السلطة العلمية والضمير الجمعي، ويبرز استحضار مختلف الفاعلين للمنظومة المعرفية المغربية في ممارساتهم التي تدفع نحو الصراع أو التعايش، ثم يعمل على إعادة قراءة مختلف الحوادث ذات الصيغة المذهبية من خلال هذا المنطلق، فيكشف عن الدور الكبير الذي مارسته "السلط" المختلفة في مسار التاريخ المذهبي للمغاربة، ويبرز تداخل الصراع المذهبي مع الأهداف الإقتصادية والتنافس على النفوذ والسعي للتموقع الاجتماعي والتفوق الطبقي، بالإضافة إلى آليات الإستغلال المختلفة التي تتعاطى مع الوضع المذهبي بحسب المصلحة المرتقبة مستحضرة أثر الفقهاء الاجتماعي ونفوذهم.

الكلمات المفتاحية

المذاهب؛ السلطة؛ المالكية؛ الأحناف؛ المعتزلة؛ الإباضية؛ الموحدون؛ التعايش؛ الصراع؛ الأوضاع المذهبية