المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 5, Numéro 1, Pages 25-49

حدود فعالية الدبلوماسية الجزائرية في تسوية وحل النزاعات الإفريقية البيندولاتية: النزاع الإثيوبي الإرتري 1995/2000 نموذجا.

الكاتب : بن ضيف الله بلقاسم .

الملخص

تتمثَّل الفكرة المركزيَّة التي يتمحور حولها موضوع هذه الدِّراسة؛ في بحث، تحليل، ومناقشة حدود فعاليَّة الوساطة الدَّولية التي قادتها الجزائر بين سنتي 1999 و2000م في حلِّ النِّزاع الذي نشب -بمنطقة القرن الأفريقي- بين كل من "إثيوبيا" و"إرتريا"، خلال الفترة الممتَّدة بين سنتي 1995 و2000م. وتأتي أهميَّة الحديث عن فعاليَّة الوساطة الجزائرية في هذا النِّزاع، أعقاب التَّطورات "السلبيَّة" التي عرفتها القضيَّة ابتداءاً من تاريخ رفض "إثيوبيا" الإلتزام بالقرار الذي أصدرته "لجنة ترسيم الحدود" التي أنشأتها هيئة الأمم المتَّحدة في 15 أبريل 2003م للفصل فيه؛ رغم الموافقة العلنيَّة والمطلقة التي أبدتها "إرتريا" لمضمون القرار. لتطوَّرت الأوضاع بين الطرفين، إلى أنَّ بلغ الأمر في نهاية المطاف إقدام "إثيوبيا" على شنِّ هجوم عسكري على إرتريا لضم الأقاليم الجغرافية محل النزاع، في 15 مارس 2012م. كما أنَّ التَّطرق لتقييم فعالية الدَّور الجزائري في تسوية هذا النِّزاع -مع التَّطورات السِّلبية التي عرفها- في هذه الفترة بالتَّحديد، من شأنه أن يفيد الجزائر في استخلاص الدروس وتفادي تكرار نفس السيناريو والأخطاء مع الوساطة الدَّولية التي تقودها بين فرقاء الأزمة السياسيَّة-الأمنية التي تعرفها مالي منذ 2012م؛ نظرًا للمكانة التي تحتلها "مالي" في معادلة بناء والحفاظ على الأمن الجزائري، بمختلف أبعاده (السياسي، الإقتصادي، الثقافي... الخ) ومستوياته (الفردي، المجتمعي، الوطني).

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: النِّزاع؛ الوساطة؛ السياسة الخارجيَّة الجزائريَّة؛ النِّزاع الإثيوبي- الإرتري؛ الدور في العلاقات الدولية.