المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 5, Numéro 1, Pages 6-24

العلاقات الصينية المغاربية بعد الحرب الباردة: العلاقات الصينية الجزائرية أنموذجا

الكاتب : طيب جميلة .

الملخص

شهدت العلاقات الصينية المغاربية بصفة عامة و الصينية الجزائرية بصفة خاصة منذ تسعينيات القرن الماضي تطورا ملحوظا على جميع الأصعدة إذ لم يسفر تصاعد القوة الصينية و المتزامن مع جملة من الإصلاحات الاقتصادية و السياسية في دول المنطقة على توطيد هذه العلاقات فقط بل أدى إلى تغيير طبيعتها، أهدافها و أدواتها أيضا. فقد تبنت الصين مقاربة براغماتية تسعى من خلالها إلى تحقيق جملة من المكاسب الاقتصادية و السياسية يتمثل أهمها في تحقيق أمن الطاقة. و تحاول دول المغرب العربي من جهتها الاستفادة من الفرص التي تقدمها بكين و خاصة سلعها استثماراتها، تكنولوجيتها و مساعداتها التي تقدمها بدون شروط تتعلق بحقوق الإنسان أو الديمقراطية على عكس الولايات المتحدة الأمريكية. Relations between China and the Maghreb in general and between China and Algeria especially have experienced remarkable development at all levels since the 1990s . The rise of Chinese power and the simultaneous economic and political reforms in the region has not only strengthened these relations, but also changed their nature, goals and tools. China has adopted a pragmatic approach through which it seeks to achieve a series of economic and political gains, the most important of which is to achieve energy security. T he Maghreb countries, for their part, are trying to take advantage of the opportunities offered by Beijing, especially its goods, investments, technologies and unconditional aids as a condition of human rights or democracy unlike the United States of America.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الصين، المغرب العربي، الجزائر، التعاون، العلاقات الاقتصادية و السياسية، الطاقة، Key words : China ; Maghreb ; Algeria ; cooperation ; economic and political relations, energy,