مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 11, Numéro 2, Pages 487-508

تنازع القوانين في الزيارة كأثر من آثار الزواج المختلط الجزائري الفرنسي

الكاتب : بولمش نور الهدى .

الملخص

إن لرعاية مصالح الطفل وحقوقه أهمية أكبر حين انحلال العلاقة الزوجية وبعدها، ذلك أن تفكك الأسرة لا شك له أثر بالغ على الطفل ونفسيته ونموه. لذلك كانت الحضانة وتوابعها من أهم المسائل التي خصّها قانون الأسرة بعناية بالغة. ومن بين توابع الحضانة الحق في الزيارة، التي تعد من بين أهم حقوق كل من المحضون والمحضون له، خاصة لأن من خلالها يتم ضمان تحقيق الجانب الروحي للحضانة (الإشراف على المحضون وتربيته على دين أبيه). من هذا المنطلق، كان لزاما إحاطة مسألة زيارة المحضون بأكبر قدر ممكن من الدراسة من خلال تتبع أحكام قانون الأسرة، ثم القانون المدني فيما خص تنازع القوانين فيها متى كانت أثرا لعقد زواج مختلط. ولكون الزواج المختلط بين جزائريين وفرنسيين كان ولازال أمرا شائعا، فقد عمل المشرع الوطني على التنسيق مع نظيره الفرنسي في ما يخص الحق في زيارة الطفل المحضون المولود لزوجين إثر عقد زواج جزائري فرنسي في حالة الانفصال، ومع ذلك فهذه المسألة لا تزال تطرح عدة إشكالات، خاصة متى تعلق الأمر بجانبها التطبيقي الذي يتجلى من خلال الاجتهادات القضائية.

الكلمات المفتاحية

الحق في الزيارة; مصلحة المحضون; صاحب الحق في الزيارة; الاجتهاد القضائي; الزواج المختلط; تنازع القوانين; الجنسية.