مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 4, Numéro 7, Pages 53-64

مفهوم الوجود والحياة بين الفلسفة والعلم - مقاربة برغسونية-

الكاتب : ميلود العربي.

الملخص

الملخص: إن الصراع القائم بين المادية والروحية أو بين الفلسفة والعلم أدى إلى إعادة البحث والتفكير في طبيعة الوجود والحياة عموما، بين كونها قوة روحانية يمكن إدراكها أو حتى التعريف بها من خلال عالم الشعور الذي يحمل المعنى الحقيقي للوجود بحيث يجعل الإنسان في إتصال تام بالحقيقة، أو بين تصور آلي لا يعترف إلا بمبدئي الحتمية والسببية ما أدى إلى شيوع التصورات المادية للحياة، وسيطرت تفسيرات العلم على العالم الظاهري والباطن على حد سواء، غير أن مثل هذه التفسيرات يراها الروحانيون أنها تقتصر على تلك النظرة الجزئية للعقل المتكيف أصلا بالمادة والذي لا يستخدم في كل تفسيراته إلا المقولات الآلية للفكر. Abstract : The conflict between materialism and spirituality or between philosophy and science has led to a rethinking of the nature of human existence and of life in general, Between being a spiritual force that can be perceived or even defined through a world of consciousness that holds the true meaning of existence so that man is in total contact with the truth, Or between an automatic representation that recognizes only the principles of determinism and causality, which has led to the widespread physical representations of life, and which has dominated the interpretations of science to the world both apparent and implicit. However, such interpretations are seen by spiritualists as a limited and partial vision of the mind that is already adapted to matter, and which, in all its interpretations, is used only for the automatic reasoning of thought

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : الوجود; الحياة; الزمان; العلم; الفلسفة; برغسون; داروين; سبنسر; المادة; الروح. Keywords Existence; time;science;philosophy;Bergson; Darwin; Spencer; matter; minds.