مجلة علوم وتقنيات النشاط البدني الرياضي
Volume 9, Numéro 1, Pages 314-326

حصّة التربية البدنية والرياضيّة ودورها في تحقيق التربية العامّة في ظل منهاج المقاربة بالكفاءات

الكاتب : بورايو وسيم .

الملخص

تعد مادة التربیة البدنیة و الریاضیة عنصر لا يتجزأ من المنظومة التربویة، وهذا شأن الموادالتعلیمیة الأخرى، حيث تشارك وبفعالية في الوصول إلى ما خطط له في ما يخص التكوین في جميع المراحل ، حيث أنها تدرس طیلة المسار الدراسي، عن طريق منھاج مدروس مبني على الاستمراریة و التدرج والتكامل في السيرورة التعليمية، وهذا لأجل اكتساب وتطوير المتعلم للمھارات الحركیة التي تتأسس أصلا على تحقيق القدرة البدنیة، ومن جهة أخرى التكیف مع شتّى الوضعیات التصرفیة موازاة مع مدى نموه وشدّة نضجه، ونظرا لظهور العولمة و ما حصل من تطورات في المجتمع أدى هذا بوزارة التربیة الوطنیة إلى إعادة النظر في طرق التدریس بالأھداف إلى التدریس بمنھاج المقاربة بالكفاءات، الذي ينظر إلى التلمیذ على أساس أنّه محور العملیة التعلیمیة وفقا لقدراته البدنیة والمعرفیة،" فتصبح فضاء ممیزا بما توفره من تنوع للأنشطة البدنیة و الألعاب، و خاصة التي تقوم على روح التعاون والمواجهة والإبداع والتعبیر في نفس الوقت، بما یستوجب من التلمیذ التكیف مع تصرفاته وسلوكاته مع ما یتوافق والوضعیة التي يعيشها."( الكتاب السنوي للمركز الوطني للوثائق التربویة ص54) ويتضح من خلال هذا العرض المختصر لما يخص المناھج وعلاقتها بتطویر وترسیخ القدرات الذاتیة، وتفجير المواھب لضمان دخول عالم الكبار تحت لواء المواطنة المسؤولة، حيث تلعب التربیة البدنیة والریاضیة في إطار المقاربة بالكفاءات دور مھم في التطور الدائم والنافع. وبالنظر لهذه المعطيات الأولية، ولأنّ هذه الدراسة ترمي إلى تحليل وتفسير وتناول موضوع التلمیذ محورعملیة التعلم انطلاقا من احتیاجاته التي تجد مداھا في أنشطة ذات أبعاد تربویة ھادفة (الأنشطة البدنیة و الریاضیة) بفضل تنظيم العمل في إطار التعاون والتضامن والتكامل مع الزملاء من أجل مردود نافع ومفيد، وھي بذلك تساھم في تحقیق الملامح العامة لتلمیذ التعلیم الثانوي من خلال إطار التكامل الشامل بین جميع المواد التعلیمیة وذلك بما تضمن لھم باكتساب المھارات اللازمة، أي الانتقال إلى درجة أكثر وعي ومعرفة. وتتركز أساسا على الأنشطة البدنیة والریاضیة في قالب إستراتیجیة منطق تعلیم / تعلم من خلال طریقة نشیطة تأخذ في الحساب الفروق الفردیة للتلمیذ (بیداغوجیة الفروق ) بعیدا عن منطق التدریب الریاضي الموجه للموھوبین.

الكلمات المفتاحية

حصّة التربية البدنية والرياضيّة ; التربية العامّة ; المقاربة بالكفاءات ; منهاج