دور حصة التربية البدنية والرياضية في عملية التنشئة الاجتماعية لدى مراهقي الطور المتوسط | ASJP

افاق للعلوم
Volume 5, Numéro 3, Pages 01-09

دور حصة التربية البدنية والرياضية في عملية التنشئة الاجتماعية لدى مراهقي الطور المتوسط

الكاتب : محمد بن عبد السلام.

الملخص

تعد مسالة التنشئة الاجتماعية في وضعنا الراهن من اعصب العمليات التربوية وأشدها تعقيدا خاصة مع التحولات الجديدة والطارئة الحاصلة في عالمنا اثر التطور والتقدم التكنولوجي الحاصل والراهن الذي بات يسحق كل المواقع والمواطن وحتى الأنفس ، ولعل اكبر المتضررين من هذا هو الفرد أو الشاب أو المراهق الجزائري الذي لا يكاد يميز بين ما هو حسن وما هو قبح، أو بين ما ينفعه وما يضره .وصار من الضروري أيجاد حلول والبحث عن ملاذ جديد نستطيع التحكم في أولادنا وضبطهم اجتماعيا ونفسيا لكي لا ينحرفوا وينجروا إلى طريق الهاوية ، فكان سبيل الرياضة أو النشاط البدني والرياضي مسارا لابد منه خلافا لمؤسسات التنشئة الأخرى ، لأنه صار أحد أهم العوامل التي من شأنها أن تسمو بالفرد وتبعده عن المشاكل وتجعله في مأمن من الآفات والأمراض النفسية والاجتماعية بخاصة في مرحلة التعليم الثانوي ، لان هذه الخيرة هي أيضا تعرف تطورات سريعة ورهيبة في نمو التلميذ من كافة النواحي البدنية والعقلية والاجتماعية والوجدانية ،فبات بمقدورنا أن نضع من الرياضة بابا من أبواب التنشئة الاجتماعية ، لأنها أصبحت حتمية وليست جزئية على غرار باقي الأمم والشعوب ، كما أنها أضحت أيضا مظهرا من مظاهر التحضر والتمدن ،في حين إن لم يتم حسن استغلالها ،فإنها تصبح وسيلة للتدمير والتخريب.

الكلمات المفتاحية

وسيلة للتدمير والتخريب