دفاتر السياسة والقانون
Volume 8, Numéro 14, Pages 1-30

التدخل الإنساني للجيش الوطني الشعبي في مواجهة الكوارث الطبيعية دراسة للشراكة عسكري-مدني خلال فيضان واد مزاب سنة 2008م

الكاتب : حجاج قاسم .

الملخص

في ظل أنساق بشرية معولمة، يتزايد تطبيع كافة الفاعلين مع حالتهم المعيشية المعولمة، ومنه تعاملهم النفسي والعقلاني والنظمي مع حالة "الاعتماد المتبادل" الوظيفي. ذلك أن الأزمات في ظل هذه الحالة تأخذ طبيعة عابرة للحدود سواء اتصاليا أو واقعيا أو فيهما معا ... . والملاحظ أن الأزمات الناتجة عن حدوث الكوارث الطبيعية والأخطار الصناعية الكبرى والنزاعات الأهلية والمشكلات الاقتصادية-الاجتماعية المزمنة والمتكرر، تعزز من فرص وضرورات توطيد شراكة العسكريين والمدنيين(بمختلف فاعلي المجتمع المدني). وقد شهدت الدولة الجزائرية، خلال العقود الخمسة الماضية من وجودها، سلسلة أزمات ومخاطر كبرى منها، لم يكن من الممكن تجاوز مآسيها وتخفيف وطأتها على الجماعات المحلية المنكوبة، من غير التدخل الكمي والنوعي لوحدات الجيش الوطني الشعبي المختلفة إلى جانب الفاعلين المدنيين، ومن أحد أهم النماذج نتوقف عند دراسة حالة تدخل الجيش الجزائري في جهود الإغاثة خلال فيضان واد مزاب في بدايات أكتوبر 2008م، فبحكم المعايشة الميدانية لتلك الكارثة ولجهود الإغاثة المحلية والوطنية برهنت العلاقة الوثيقة (عسكري-مدني) على مدى نجاعتها العملية في استعادة الحياة الطبيعية لسكان المنطقة ؛ ومنه، برزت أهمية تدعيم العلاقة الاستراتيجية الإنسانية بين مؤسسة الجيش الجزائري كفاعل عسكري وبقية الفاعلين شبه العسكريين من جهة، وغيرهما من الفاعلين المدنيين عموميين وخواص، محليا ووطنيا لمواجهة كوارث ومخاطر طبيعية وصناعية كبرى ومتكررة. وتتمحور إشكالية هذه الدراسة، حول الأسئلة التالية: 1)- الأسئلة النظرية: ما هي الأزمات والأخطار الكبرى التي تواجه الدول الوطنية المعاصرة؟ وما المقصود بالعلاقة أو الشراكة عسكري-مدني؟ وما هي ضروراتها الموضوعية؟ ؛ كيف تصورت الدساتير الجزائرية علاقة للجيش بالمجتمع الجزائري؟ ؛ 2)- الأسئلة العملية: ما هي طبيعة وحصيلة التدخل الإنساني للجيش الوطني الشعبي في جهود الإغاثة وإعادة الإعمار خلال الكوارث الطبيعية التي عرفتها الجزائر، وتحديدا منها حالة فيضان أكتوبر 2008م الذي ضرب مدن سهل مزاب -ولاية غرداية؟ ؛ وأي آفاق لترقية العلاقة عسكري-مدني إلى شراكة استراتيجية ممأسسة دائمة في ظل تزايد وتكرر الكوراث الطبيعية في الجزائر؟ ولتفكيك الإشكالية سنتوسل بالمناهج الوصف والتاريخي والمقارن، مع هيكلة الدراسة بعد المقدمة، على ثلاثة محاور، كما هو وارد أدناه

الكلمات المفتاحية

الجيش الوطني الشعبي، المجتمع المدني، التدخل الإغاثي الإنساني، فيضانات واد مزاب 2008، التهديدات الجديدة، الكوارث الطبيعية، الأمن الإنساني، التنمية المستدامة، الشراكة عسكري-مدني