مجلة البحوث والدراسات
Volume 15, Numéro 1, Pages 77-96

صِناعَةُ الفَتوَى عندَ الشَّرِيفِ التِّلمسَانِي ووَلَدَيه

الكاتب : ماحي قندوز .

الملخص

الملخص باللغة العربية: تُعَدُّ الفتوَى من الخِطَطِ الشَّرعيَّةِ التي يَتَصدَّرُ فيها الفقهاء لبيان الأحكام الشَّرعيَّة للمستفتِينَ، وهي تَوقِيعٌ عن ربِّ العالمين؛ ولا يَتَصَدَّى لها إلاَّ من كان له باعٌ من موارد الاجتهاد وآليَاتِه، وهي صناعة لا بُدَّ أن يُحْكِمَ الفقيه فيها كلَّ مقومَاتِ المجتهدِ العارفِ بالنَّصِّ الشَّرعيِّ والواقع المعاش، حتَّى لا يُعَابَ عليه إنتاج الحكم الشَّرعيِّ، ولقد بَرَزَ في المذهب المالكي بحاضرة تلمسان مجموعةٌ من المجتهدين الأعلام من عائلة الشَّريف أبي عبد الله الحسني، ونُقِلَتْ عنهم مجموعة من الفتاوَى الفقهيَّة والعلميَّةِ، تدُلُّ على عُلُوِّ كعبِهِم وإحَاطتِهِم بفرُوعِ المذهب وأصولِه، ومعرفتِهم بواقِعِ مجتمَعِهم، وذلك ما يَظْهَرُ من خلال نُصوصِ فتاوِيهم المدرَجَةِ في المعيار المعرب أو الدُّررِ المكنونة في نوازل مازونة. والصِّناعَةُ الفقهيَّةُ في الفتوى بالإضافة لامتلاك آليات ومقوِّمَاتِ الاجتهاد، تَتَوَقَّفُ على معرِفَة فتاوَى المتَقَدِّمِينَ واستثمَارِها في العمليَّة الاجتهادية المعاصرة. الملخص باللغة الإنجليزية: The fatwa is one of the legitimate plans in which the jurists are leading to explain the legitimate provisions of the respondents. It is the signature of the Lord of the Worlds. It is only addressed by those who have sold the resources of ijtihad and its mechanisms. This is an industry in which the jurist must rule all the ingredients of the diligent, So as not to impair the production of the legitimate rule, has emerged in the Maliki school in Tlemcen present a group of worshipers flags of the family Sharif Abu Abdullah al-Hassani, and quoted them a set of fatwas and jurisprudence scientific, On the height of their heel and their briefings on the branches of the doctrine and its origins, and their knowledge of the reality of their community, as evidenced by the texts of their fatwas included in the standard Almarab or dowry enabled in the Mazona bastards. And the jurisprudential industry in the fatwa in addition to possessing the mechanisms and elements of ijtihad, depends on the knowledge of the fatwas of the applicants and their investment in the contemporary jurisprudential process.

الكلمات المفتاحية

الصناعة؛ الفتوى؛ الشريف التلمساني؛ الاجتهاد/ Ijtihad ، Sharif Tlemceni، Fatwa،Industry