مجلة دفاتر اقتصادية
Volume 8, Numéro 1, Pages 317-335

مساهمة الطاقات المتجددة في عملية التنويع الاقتصادي – مع الإشارة إلى حالة الجزائر –

الكاتب : بوعبدلي ياسين .

الملخص

يواجه العالم اليوم تحدياً كبيراً يتمثل في كيفية خلق توازن بين التنمية المستدامة والطاقات المتجددة، وعلى الرغم من أن الإنسان قطع شوطاً غير مسبوق في مجال العلوم والتقنية إلا أنه ما زال يعتمد على مصادر الطاقة التقليدية التي تؤدي إلى الإضرار بالبيئة وإحداث مشكلة التلوث التي لها آثار سلبية على المجتمع بصفة عامة وعلى الفرد بصفة خاصة، من هنا تطلب من الدول المنتجة للطاقة التقليدية أن تعيد النظر في إستراتيجياتها الطاقوية، لأن هذه الطاقات مهددة بالنضوب؛ الأمر الذي سيضعها في مأزق يتعذر معه الوفاء باحتياجاتها المستقبلية، لأنه يُعد الخيار المناسب في الوقت الحالي بعد أن دخلت مرحلة الخطر..، لذلك سارعت معظم الدول المتقدمة وحتى النامية منها لاستغلال طاقاتها البديلة بشكل جيد وأوسع، فأصبح لكل دولة تجربة في هذا المجال، فمنها من وصلت إلى مرحلة متقدمة ومنها ما لا تزال متعثرة. والجزائر كغيرها من دول العالم التي تبنت فكرة تطوير طاقاتها المتجددة للنهوض باقتصادياتها مستقبلاً، ويظهر ذلك في اعتمادها لسياسة طاقوية فعالة تتمثل في إصدار مجموعة من القوانين، وتأسيس العديد من الهياكل الإدارية المكلفة بتنظيم قطاع الطاقات المتجددة قصد تحقيق فكرة التنويع الاقتصادي

الكلمات المفتاحية

التنويع الاقتصادي-الطاقات المتجددة-الجزائر