Agriculture
Volume 8, Numéro 4, Pages 1-10

المراعي السهبية في الجزائر بين التدهور و التجديد – حالة ولاية الجلفة -

الكاتب : Hadjadj Nadjat .

الملخص

الملخص : ألت المراعي السهبية في الجزائر إلى درجة كبيرة من التدهور و يرجع هذا إلى ضعف نظامها البيئي، حيث يعرف مناخها بعدم الانتظام و تربتها هيكلية – قليلة العمق و قومها ناعم جدا ومتوسطة الخصوبة، كما تجتاح المنطقة فترات طويلة من الجفاف تؤثر علي النباتات الطبيعية منها والزراعية ، يعتبر العامل البشري أحد العوامل المساعدة على تدهور الوسط السهبي، حيث الزيادة المتسارعة في وتيرة النمو الديموغرافي و استقرار البدو و الرحل نتج عنه ضغط كبير على الموارد الطبيعية التي استغلها سكان المنطقة بطريقة عشوائية وغير عقلانية .إن الاستعمال المفرط والغير قانوني للمساحات الرعوية السهبية و الحرث العشوائي و استنزاف المراعي المتدهورة، إضافة إلى زحف الرمال على حساب الأراضي المنتجة، كلها صور لأشكال التدهور السهبي في الجزائر . لهذا انتهجت المحافظة السامية لتطوير السهوب مشاريع المحميات و عمليات غراسة النباتات الرعوية لتوجيه التنمية السهبية وفق طرق تقنية و علمية من اجل الإستثمار وفق المتطلبات البيئية للمنطقة السهبية ، و دلك عبر تجسيد مشاريع التهيئة الرعوية و التي تعمل على الحد من ظاهرة التصحر و رد الاعتبار و تأهيل المراعي السهبية .

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية :السهوب ، المراعي ، تدهور ، الغراسة الرعوية , التنمية السهبية