مجلة كلية الآداب واللغات
Volume 1, Numéro 1, Pages 173-187

النظرية ما بعد الكولونيالية: قراءة في المفهوم ومجال البحث

الكاتب : سعيدة عيشونة .

الملخص

ملخص: تعد النظرية ما بعد الكولونيالية من أهم النظريات الأدبية والنقدية، ولكونها تربط ما بين الخطاب والسياسة، فإنها تحمل طابعا ثقافيا وسياسيا، وهي نظرية لا تفارق منحى ما بعد الحداثة، الموازي بدوره للنقد الثقافي، الذي تنتظم في إطاره النظرية ما بعد الكولونيالية، وهي كذلك قراءة للفكر الغربي في تعامله مع الشرق، من خلال مقاربة نقدية ذات بعد ثقافي وسياسي وتاريخي، وبتعبير آخر تعمل هذه النظرية على تحليل كل ما أنتجته الثقافة الغربية باعتباره خطابا مقصديا يحمل في طياته توجهات استعمارية إزاء الشعوب التي تقع خارج المنظومة الغربية، بغية استكشاف الأنساق الثقافية المؤسساتية المضمرة التي تتحكم في هذا الخطاب المركزي. فما مفهوم هذه النظرية؟،ومن هم أهم روادها الفعليين؟، وما هي أهم مرتكزاتها النقدية والمنهجية؟، وما قيمة هذه النظرية تصورا وتطبيقا؟، هذا ما سوف نوضحه في هذه المداخلة.

الكلمات المفتاحية

الكولونيالية-النظرية-الاستعمار-المركزي