مجلة البشائر الاقتصادية
Volume 4, Numéro 1, Pages 335-353

واقع الابتكار في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية: مدخل إلى حماية الملكية الفكرية الصناعية

الكاتب : بن تفات عبد الحق . سلامي أحمد . ساحل محمد .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى تحديد واقع اهتمام المؤسسات الجزائرية بإنتاج براءات الاختراع، وحمايتها قانونياً من خلال تسجيلها لدى الهيئات المحلية والدولية التي تُعنى بحماية الملكية الفكرية. لهذا الغرض، استخدمنا المنهج الوصفي التحليلي، واستعنا ببعض الأدوات الاحصائية لغرض التوصل إلى نتائج أكثر دقة. الملاحظ أن نتائج الدراسة تكشف عن ضعف في اهتمام المؤسسات الاقتصادية الجزائرية بنشاط البحث العلمي بشكل عام؛ ذلك أن "الابتكار والابداع التكنولوجي" في الجزائر يقتصر على قلة قليلة من المؤسسات، التي تخصص له قسما مُفردا تُسند إليه مهام البحث والتطوير. في هذا السياق، أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية "WIPO" لعام 2017، بأن الجزائر قد تراجعت بشكل حاد في التصنيف العالمي إلى المرتبة 92 عالميا، وهو ما يمكن تفسيره بغياب التفاعل والتنسيق وضعف الشراكة بين مؤسسات البحث العلمي والمؤسسات الصناعية، ناهيك عن عدم وجود متابعة لبراءات الاختراع وشهادات الاستغلال من طرف المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية"INAPI". This research aims to determine the reality of interest of Algerian institutions in the production of patents and their legal protection through registration with local and international bodies concerned with the protection of intellectual property. For this purpose, we used the analytical descriptive approach, and used some statistical tools for the purpose of reaching more accurate results. The results of the study reveal a very weak interest of Algerian economic institutions in the scientific research activity in general. The "innovation and technological creativity" in Algeria is limited to a few institutions, which are assigned a single section assigned to research and development. In this context, the latest World Intellectual Property Organization (WIPO) data for 2017 showed that Algeria has fallen sharply in the world ranking to 92th in the world, after being ranked 58th in 2015, which can be explained by the absence of interaction, coordination and weak partnership between Scientific research institutions and industrial institutions, as well as the lack of follow-up to patents and certificates of exploitation by the INAPI.

الكلمات المفتاحية

براءات اختراع ; ابتكار ; تسيير ابتكار ; ملكية فكرية صناعية ; مؤسسات صناعية جزائرية