مجلة المواقف
Volume 13, Numéro 1, Pages 11-25

العلوم النفسية العيادية بين التنظير والممارسة

الكاتب : الزهراء جعدوني.

الملخص

يحمل هذا المقال قراءة تحليلية لواقع علم النفس العيادي وللتنظير له. علم النفس العيادي ينبني على ثلاثية أساسية تمثلها المعاناة النفسية، وطريقة التفكير التي تترجمها عمليا الوسيلة أو أداة الفحص والقياس، والمرجعية التحليلية التي تضبط أهم المؤشرات العلائقية والتفسيرية. هذه الثلاثية الجوهرية المؤسِّسة لهذا التخصص تهدف إلى مقاربة كلية في فهم الإنسان المتفرد والمختلف، لكننا نجد أنفسنا كباحثين وممارسين عيادين نتخبط في إشكالية ابستمولوجية خلقتها الفجوة الكبيرة بين التنظير والممارسة العيادية.

الكلمات المفتاحية

علم النفس العيادي الأكاديمي؛ علم النفس العيادي التطبيقي؛ وسائل الفحص، الذاتية؛ الموضوعية.