مجلة العلوم الانسانية
Volume 8, Numéro 15, Pages 205-221

أغراض العقوبة في القانون الوضعي والشريعة الإسلامية - بين الإيلام وإعادة التأهيل-

الكاتب : مستاري عادل .

الملخص

تعدّ الجريمة ظاهرة اجتماعية في حياة الفرد، لازمته منذ نشأته على هذه الأرض ورافقته عبر تسلسل المجتمعات الإنسانية، فهي فعل غير مشروع تحظره قاعدة قانونية ترتب له جزاء جنائيا. هذا الجزاء كان متبلورا في فكرة واحدة هي العقوبة، وبالتالي أصبح هناك تلازم بين الجريمة والعقوبة. والبحث في أغراض العقوبة ينطوي على البحث في تطوّر الوظيفة العقابية أو أساس العقوبة عبر الأزمنة المختلفة، ومقارنتها بما جاءت به الشريعة الإسلامية من أغراض والتي جمعت بين كل النظريات الغربية وترفعت عن كل العيوب لتكون للعقوبة نظرية علمية فنية متكاملة، لنخلص إلى أن غرض العقوبة يتأرجح دائما بين إيلام الجاني وإعادة تأهيله

الكلمات المفتاحية

القانون الوضعي والشريعة الإسلامية; الوظيفة العقابية