مجلة الآداب و العلوم الإجتماعية
Volume 15, Numéro 26, Pages 130-140

التأويل في الفلسفة الحديثة والمعاصرة ومنطق التعامل مع إبهام المقدس الديني من منظور بول ريكور

الكاتب : وليد بن هلال.

الملخص

يأتي هذا المقال للبحث في مفهوم التأويل وقيمته في الفلسفة الحديثة والمعاصرة وكذا تعامله مع المقدس الديني من زاوية نظر تأويلية عند أحد أبرز فلاسفة القرن العشرين الفرنسي بول ريكور، في سياق عام يأخذ بعين الاعتبار النظر في مواضيع الدين والفلسفة، قصد فهم التشابك والتلاحم الموجود بينها، فالدين هو المقدم الأساسي للاعتقاد والفلسفة في جوهرها تثير السؤال، الانتقاد والارتياب، ونحن كباحثين في حقل الفلسفة لابد علينا من النظر إلى موضوع الدين لفهمه وللبحث في أوجه العمق والثراء في التفكير الديني، والذي يظل رهانا فلسفيا حقيقيا، يقتضي منا اعتماد عمل الفهم والتفسير معا، لفتح جسور التواصل في علاقة ما هو ديني بما هو فلسفي، و للبحث في الإشكالية المتعلقة بجوهر الظاهرة الدينية ووضع الذات المتدينة أو ما أسماه ريكور بالذات الاعتقادية.

الكلمات المفتاحية

التأويل الفلسفي : حدود الارتياب: جدل الحقيقة والدين: المنعرج الارتيابي للتأويل : الفينومينولوجيا الدينية.