مجلة الآداب و العلوم الإجتماعية
Volume 15, Numéro 26, Pages 18-36

من ثقافة الإدانة إلى إدانة الثقافة: نحو نظرية فلسفية جديدة للثقافي.

الكاتب : عنيات عبد الكريم .

الملخص

ليس لنا أن نفكر التفكير الجذري في مشكلات الإنسان التي لا تنتهي، دون أن نفكر نقديا الثقافة. ربما هذا ما يدخل في فرع مستحدث أطلق عليه "النقد الثقافي". ولئن كانت معظم الدراسات النقدية قد وجهت في نقدها للسلوكيات الثقافية التي يسلكها أعضاء جماعة ما، فإننا نقترح هنا توسع النقد وقلبه، في آن، ليشمل الثقافة بعد أن شمل المثقف فقط، على اعتبار أن الجماعة هي التي تصنع الفرد وليس العكس. لذا فإننا نستشكل الموضوع على الصورة التالية: كيف لنا، أن ننتقل، أو قل نزحزح، بسلامة منهجية، من نقد المثقف إلى نقد الثقافة ؟ وماذا ينتج، استباقيا، عن هذا القلب ؟ والذي يبدو أنه غير مستساغ في المألوف. ثم أنه يجب أن ننبه، على سبيل الإشارة، إلى أن الموروث الثقافي يشمل الأعلى والأدنى، أو قل السامي والداني، لذا فإننا نسأل سؤال يسحب "المسكوت عنه" إلى ضوء النقد العقلي: كيف يجب أن نتفكر الموروثات الثقافية الدنيا ؟ وكيف نتعامل مع العنف الذي يتناقل بين الأجيال دون هوادة ؟ إن أسئلتنا كما هو ظاهر، قد ركزت على الكيفيات، مما يضفي الطابع الوضعي لتحليلاتنا بعيدا عن المثلنة المألوفة في موضوع الثقافة.

الكلمات المفتاحية

ثقافة الإدانة، إدانة الثقافة، النقد الثقافي، توريث العنف، التجايل الثقافي.