مجلة البدر
Volume 11, Numéro 5, Pages 543-553

اللغة الصوفية وجدلية إنتاج النص الشعري .قراءة وصفية لإشكالية التلقي

الكاتب : بن عمار هيثم .

الملخص

إذا كانت اللغة في الأسلوب الشعري تشكل جزءا مهما من مادة الإبداع الفني ، التي لا يكبلها_ الألفاظ_ في الشعر الرمزي معنى محدود مألوف ، بل تترك للقارئ مجال التصور والتخيل ، كم أنها ليست مصبوغة بصبغة موضوعية ، فهي في الجملة بصيص أضواء باهتة تومئ إلى المعنى المضمر ، فتكسب النص فيضا صوريا جعلت الشاعر يريد أن يعبر عن النفس الإنسانية بأفكار واسعة النطاق وفي اللاوعي الباطني . لذلك ومن خلال هذه المقال سنحاول أن نبين كيف استطاع الشاعر الأندلسي من خلال نصوص موشحاته أن يبدع ويخلق فنا صرفا ينجذب إليه حدس المتلقي المتذوق ، كما أراد أيضا أن يوهم ويبهت ويسحر في جو من الأحلام الشعرية الغامضة التي تقرب الإنسان وتنطلق به من أجواء العالم المادي المحدود ، إلى أفق عالم الغيب الرحبة

الكلمات المفتاحية

اللغة ؛ التصوف ، الإنتاج ، التلقي ، النص الشعري .