Annales de l’université d’Alger
Volume 20, Numéro 2, Pages 298-302

الترجمة و نقل الرسالة من لغة الانطلاق إلى لغة الوصول

الكاتب : فيلالي فريال .

الملخص

ينبغي أن تتوفر لدى المترجم و الترجمان أيضا معرفة متينة بلغات العمل التي يتعامل معها، وأن يكون ذا ثقافة شاملة، و في حالة الترجمات التقنية، اطلاع واسع على الميدان الذي ينتمي إليه النص المزمع نقله إلى اللغة الهدف. و للبرهنة على ذلك ارتأينا أن نقوم بتحليل هذه المسألة انطلاقا من رواية Le fils du pauvre للمؤلف الجزائري الراحل مولود فرعون،و هي سلسلة ترمي إلى تخطّي مرحلة الارتجال في ترجمة الآثار الأدبية و تسهر على احترام الجوانب الفنية والجمالية في الأثر المترجم. وشارك جانب كبير من الأساتذة الجامعيين الذين يتقنون اللغتين في إنجاز هذه الترجمات التي يمكن أن تناقش في بعض التفاصيل والاستعمالات لكن لا يمكن أن تناقش من حيث الدقة و الإلمام بمختلف عناصر النص الأصلي. وإذا كان المترجم قد بّلغ الرسالة على مستوى سرد الأحداث فإنه لم يوفق دائما في أن يوصل إلى القارئ الجو السيكلولوجي الذي يسود الأحداث.فإن هذه الترجمة تنقصها على وجه الخصوص النكهة المحلية التي تشكل بدون منازع جزءا لا يتجزأ من الرسالة التي تتضمنها رواية " نجل الفقير".

الكلمات المفتاحية

المترجم; لغة الانطلاق;لغة الوصول;القارئ;الترجمة الأدبية; الارتجال