Annales de l’université d’Alger
Volume 11, Numéro 1, Pages 207-293

تونس تعترف بالولايات المتحدة الأمريكية

الكاتب : تابليت علي .

الملخص

معاهدة سلام وصداقة، وقعت بتونس في 28 أوت 1797 مع تبديل لبعض المواد. في 26 ما رس 1799 كانت السفن التجارية الأمريكية، أيام كانت أمريكا الشمالية مستعمرة. تسير في البحر الأبيض آمنة من غوائل القرصنة، لأنها كانت ترفع علما بريطانيا وتحمل جوازات من الباي ومن غيره من حكام المغرب الذين يرتبطون بمعاهدات صداقة مع بريطانيا تضمن سلامة الملاحة لسفن التاج. وتكفل حرية الرعايا البريطانيين. ولكن انفصال الولايات المتحدة عن بريطانيا عقب حرب الاستقلال، جردها من هذه الامتيازات،وأصبحت السفن التجارية الأمريكية بدون حماية.دخلت الولايات المتحدة في معاهدة سلام وصداقة وتجارة مع المغرب سنة 1786ثم الجزائر سنة 1795 وطرابلس سنة1796 وأخيرا الدولة الرابعة، تونس سنة1797وذلك عندما استعمل جويل بارلو، القنصل العام الأمريكي بالجزائر،التاجر الفرنسي جوزيف إيتيان فامين المقيم بتونس وكلفه بمهمة: قائم أعمال الولايات المتحدة بتونس. فوقعت المعاهدة في أوت 1797 بلغت تكاليفها107.000 دولار،وافق عليها دافيد همفريز، في لشبونة بتاريخ14 نوفمبر. إلا أن بعض المواد منها وجدت رفضا من مجلس الشيوخ الشيء الذي أدى إلى مفاوضات أخرى سنة 1799.

الكلمات المفتاحية

معاهدة سلام وصداقة ; مفاوضات ; مستعمرة ; الملاحة ; القنصل العام.