المجلة الجزائرية التربية والصحة النفسية
Volume 0, Numéro 5, Pages 90-100

اثر التكفل بالطفل اليتيم في التخفيف من السلوك العدواني لديه.

الكاتب : نوال عليوي .

الملخص

الحمد الله رب العالمين القائل في محكم التنزيل { وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْتَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلا سَدِيدً } [ النساء:9 ] و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسالين الذي قال : (( خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه، و شر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه )) فاليتيم ليس عيبا و لا نقصانا فالرسول صل عليه الله و سلم عاش يتيما و ضربا لنا أروع الأمثلة في العطف و الحنان و الإحسان و الحب و الشفقة على يتامى المسلمين، فكان يمسح على رؤوسهم و يراعهم أحسن الرعاية هكذا كان يعيش اليتيم في ظل المعلم الأول، أما رعاية اليوم فبدلا أن توكل إلى اقرب الناس من العائلة نجدها أصبحت بيد المؤسسات و مراكز الرعاية أو بيد الشارع الذي لا يرحم بكل ما للكلم من معنى. و هذا ما نتج عنه الكثير من الانحرافات السلوكية و التي أبرزها ما نلاحظه من سلوكات عدوانية لدى الأطفال المحرومين و هذا ما أثبتته نتائج الدراسة الميدانية الحالية انه فعلا هناك فروق بين الأطفال المتكفل بهم و غير المتكفل بهم في درجة السلوك العدواني، إذ أن الأطفال المتكفل بهم أقل عدوانا.

الكلمات المفتاحية

التكفل;السلوك العدواني;اليتيم