مجلة عصور الجديدة
Volume 7, Numéro 27, Pages 300-312

Lepanto; Un Encuentro De Máxima Rivalidad Entre Felipe Ii Y El Mundo Osmanlí

Auteurs : Markria Souhila .

Résumé

تحول البحر المتوسط في المنتصف الثاني من القرن السادس عشر الى ساحة صراع بين القوة البحرية العثمانية والتي سعت دائما لفرض الهيمنة على المنطقة البحرية والأطراف الأوربية التي اشتملت اسبانيا ( فليب الثاني) والبابا والإمبراطورية الرومانية والجمهورية البندقية. هذا التحالف الصليبي استطاع أن يقضي على اسطول الدولة العالية في معركة بحرية عرفت بليبانتو والتي سجلت انقلابا جليا وانعكاسات في موازين القوى البحرية وانحسار القوة الاسلامية المهيمنة أي الدولة العثمانية في فشل لم تعرفه لأكثر من قرن. وصفت دائما بالدولة العثمانية العظمى القوية والمهيمنة لكن هذه المعركة جعلتها تشهد هبوطا تدريجيا وسنينا عجافا في السياسة الدولية كما سجلت الحلقة الأخيرة في تاريخ الصراع العثماني الاوروبي الصليبي واختصر الوضع حينها على ان يكون الساحل الجنوبي عربيا اسلاميا والساحل الشمالي أوربيا مسيحيا. في هذا المقال نحاول إظهار هذا الصراع الأيديولوجي بين اسبانيا و شركاءها والدولة العثمانية العظمى في فرض السيطرة والحصول على مكان ضخم جدا في تاريخ البحر الأبيض المتوسط لكن هذا النصر وكما سنرى لم يستمر طويلا بفضل استرجاع الدولة العثمانية لتونس وتكثيف الاسطول البحري الجزائري.

Mots clés

: معركة ليبانتو; فليب الثاني; الدولة العثمانية ; البحر المتوسط; التحالف الصليبي.