مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية
Volume 9, Numéro 1, Pages 251-274

الأداة والسياق: مقاربة في تراث بعض النحاة العرب المتقدّمين

الكاتب : عامر فائل محمد بلحاف .

الملخص

يعالج هذا البحث نظرة بعض النحاة العرب المتقدمين للأداة النحوية بِعدّها لفظة في سياق ، تَكتسب معناها منه ، ولا تتوقف في هذا الاكتساب عند معنى وحيد ؛ بل قد يتعدد معنى الأداة الواحدة باختلاف السياق الذي ترد فيه ؛ لذا تألف البحث من تمهيد وثلاثة مباحث : عنى التمهيد بتجلية مفهوم الأداة من جهة ، ومفهوم السياق من جهة أخرى . وساق المبحث الأول مادة علمية تراثية في أدوات اختلف النحاة في معناها لاختلاف السياق الذي وردت فيه ، وخُصّص المبحث الثاني لإثبات أنّ قاعدة ( الأداة لفظة في سياق ) كان فهمها متحققًا عند نحاة العربية الأوائل ، وعنى المبحث الثالث بالأسلوب باعتبار أنّ خروج الأداة عـن معناها يمثل نمطًا أسلوبيًا فيه من التفرد، والإبداع، والأسر، والجذب الشيء الكثير، ويضفي على السياق نوعًا من التجديد والتشويق . An Abstract This paper deals with the perspective of the old Arab Grammarians on the grammatical particle to be considered an utterance within a context, and obtains its meaning from it. Moreover, the particle does not possess a single meaning, but its meaning may vary according to the context. This paper consists of introduction and three sections. The introduction explicates concepts of the particle and context. The first section presents a scholarly traditional material for particles which grammarians disagreed about their meanings due to the different contexts in which these particles were used. The second section is exclusive to prove that the rule of particle is an utterance within a context which was understandable by old Arab grammarians. The third section deals with stylistic. Considering the different meanings of a particle in varieties contexts, represent pattern of a unique and innovative stylistic that adds to the context a kind of novelty and excitement.

الكلمات المفتاحية

أداة؛ سياق؛ تراث؛ نحاة؛ عرب؛ متقدمين