آفاق علمية
Volume 10, Numéro 1, Pages 185-199

الاتجاهات الديمغرافية المعاصرة

الكاتب : طارق بن بيه.

الملخص

من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى نحو 9 مليارات نسمة في عام 2040 ، في حين أن الأمر احتاج إلى مئات الآلاف من السنين ليصل إلى مليار نسمة؛ ثم في غضون 200 عام، تضاعف سبع مرات ، واليوم يبلغ سكان العالم 7.6 مليار. وتهدف الدراسة الى تسليط الضوء على ابرز الاتجاهات السكانية التي رافقت هذا النمو المذهل في العالم من وجهة نظر علماء الديمغرافيا ومعرفة التأثيرات المختلفة والتي سيكون لها آثار بعيدة المدى على العالم. وخلصت الدراسة الى أن الشيخوخة وعواقبها ، الجنس والصحة الإنجابية ، والهجرة وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، الأطفال والشباب، حقوق الإنسان والبيئة هي أبرز معالم هذه التحولات التي شهدها ويشهدها العالم. Abstract: The world population it expected to reach about 9 billion in 2040, while It took hundreds of thousands of years to grow to 1 billion then in just another 200 years, it grew sevenfold, and today it grew to 7.6 billion. This study aims to highlight most prominent demographic trends, that dramatic growth has been accompanied by major changes in this trends will have far-reaching implications for the contemporary world, as aging and its consequences, sexuality and reproductive health, migration, HIV / AIDS, children and youth, human rights and the environment are the most trends in world.

الكلمات المفتاحية

اتجاهات؛ النمو السكاني؛ التغير الديمغرافي