آفاق علمية
Volume 10, Numéro 1, Pages 55-79

علم الكتابة وسؤال الاخـ(ت)لاف : نحو مشروع جديد/ مختلف في التفكير

الكاتب : ياحي أسماء .

الملخص

إن لحظة ميلاد مشروع الفكر الغربي المعاصر،لم تولد متسارعة بل كانت حصيلة لحظات مترسبة في الوعي النقدي، شاخصة في نتاجه، يمارس فيها العقل الميتافيزيقي صلاحياته،لا بما هو آلية أو وسيلة في الإدراك و البحث،بل بما هو المرجع/الإله؛الذي يملك حق مصادرة الحقيقة/ المعنى.لذا فإن دريدا يرى أن الميتافيزيقا الغربية قامت على فلسفة الحضور، حضور المعنى و تمثله أمام الذات، هذه الفلسفة التي جعلت من العقل مركزا/مرجعا يحتكم إليه،إضافة إلى أن تاريخ الفكر الغربي انبني على مجموعة ثنائيات: عقل/جنون، خير/شر، رجل/امرأة، مركز/هامش...معطيا في ذلك الفوقية /الأفضلية للطرف الأول بوصفه مركزا على حساب الطرف الثاني بوصفه هامشا.

الكلمات المفتاحية

علم الكتابة؛ الغيرية؛ الأثر؛ التفكير؛ الاختلاف