مجلة الباحث الاجتماعي
Volume 13, Numéro 1, Pages 503-512

العنف الثوري في فكر "فرانز فانون" من خلال تجربته في الثورة الجزائرية

الكاتب : سليم سايح .

الملخص

ملخص: ظلت النخب الوطنية والنخبة المثقفة بخاصة، في واجهة الأحداث التاريخية، إنطاقا من مسؤوليتها التاريخية في بناء الإطار الفكري والإيديولوجي العام للأمة، وتوجيه وإدارة هذه الأحداث، بحكم أنها الأقدر على استشراف تعقيدات التاريخ ومقاربة نتائجه. وهو ما يجعلنا أمام جدلية "المثقف والعنف الثوري" التحريري للأمة، ويجعلنا أيضا أمام سؤال جوهري هو: هل المثقف، انطلاقا من وظيفته الإبستمولوجية معني بالعنف الثوري؟ لعل نموذج الطبيب والمفكر فرانز فانون الذي ترك إسهامات كبيرة في الثورة التحريرية الجزائرية، يجيب على هذه الجدلية. Résumé: Les élites nationales en particulier les élites intellectuelles en particulier sont toujours restées dans les interfaces des évènements, partant de leur responsabilité historique dans la construction du cadre intellectuel et idéologique de la nation. Nous sommes donc face à la dialectique du lien entre l'intellectuel et la violence révolutionnaire éditoriale en vue de sa fonction et de responsabilité à la fois. L'exemple de Frantz Fanon, le médecin et le penseur, vient nous expliquer cette dialectique.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المثقف، العنف الثوري، الثورة التحريرية الجزائرية، فرانز فانون Mots clés : L’intellectuel, la violence révolutionnaire, la révolution de libération algérienne, Frantz Fanon