مجلة العلوم و التكنولوجية للنشاطات البدنية و الرياضية
Volume 4, Numéro 4, Pages 53-75

أثر تعدد الاختصاصات الرياضية على بعض المؤشرات الفيزيولوجية والمورفولوجية لدى الرياضيين

الكاتب : بولوفة بوجمعة .

الملخص

تعتبر التربية البدنية والرياضية وسيلة من وسائل التربية الحديثة، عن طريق النشاط البدني، الذي يختار ويمارس بالنسبة لقيمته البدنية والصحية والعقلية والاجتماعية. كما تعتبر مظهرا من مظاهر المنهاج التربوي العام، حيث أنها ترمي إلى أهداف من أجلها يعتنى بجميع الخبرات التعليمية في المعاهد، وهي النمو الشامل لجميع الطلاب والوصول إلى تطور في بناء الفترة الجسمية عن طريق تقوية الأجهزة العضوية المختلفة للحصول على المقدرة في الاحتفاظ بمجهود تكيفي والمقدرة على مقاومة التعب. فالنشاط البدني، له دور فعال في تقوية أجهزة الجسم الفيزيولوجية والمورفولوجية مثل الجهاز الدوري، الجهاز التنفسي، التنظيم الحراري ومورفولوجية الجسم لذا اعتبر التطور العلمي الذي شهدته التربية البدنية والرياضية، مرتبطا ومعتمدا على مجموعة من العلوم المختلفة (كالطب الرياضي، الفزيولوجيا، علم التدريب، وعلم النفس، علم التشريح) والتي أعطت للإنسانية أفضل السبل، لتحقيق الاستقرار النفسي والبدني. وأمدتها بأحسن الطرق لاستثمار الطاقة الإنسانية والتي أثبتت أن الممارسة الرياضية بصورة عامة، عملت وتعمل على تطوير الجوانب البدنية والنفسية. كما تعمل على تحسين كفاءة الأداء والرفع من قابليات الإنسان الوظيفية.

الكلمات المفتاحية

الاختصاصات الرياضية - المؤشرات الفيزيولوجية - المورفولوجية - الرياضيين