Revue Organisation et Travail
Volume 3, Numéro 1, Pages 64-81

إمكانية جعل قطاع التجارة الخارجية محركا للنمو الاقتصادي في ظل الاقتصاد الريعي

الكاتب : حمزة علي . حفيظ إلياس .

الملخص

لطالما لعبت التجارة الخارجية على مر العصور ذلك الدور الأساسي و الفعال في نمو العديد من اقتصاديات دول العالم،حيث أشاد اقتصاديون كثر أمثال آدم سميث " Adam Smith " و دافيد ريكاردو " David Ricardo" و آخرون بأثر التبادل الدولي في خلق النمو الاقتصادي، لكن و في الكثير من الأحيان، اثبتت الدراسات التجريبية أن مستويات النمو المحققة تختلف من دولة إلى أخرى خاصة ما بين الدول النامية و الأخرى المتقدمة، و قد ارجع العديد من الاقتصادين ذلك إلى طبيعة التبادل غير المنصف الذي يربط هذه الدول، إلا أن أخرين اعتبروا أن تحقيق مستويات نمو أقل في الدول النامية مرده إلى الاختلالات الهيكلية في البنيان الاقتصادي لهذه الدول و سياسات الاقتصادية غير محكمة. سنسعى من خلال هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على واقع قطاع التجارة الخارج قطاع المحروقات و دوره في خلق النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة 1998-2010، هذه الفترة التي تميزت بالتغير في النهج التمويلي للاقتصاد الوطني، و ذلك من سياسة اقتصادية تقشفية في اطار برامج التعديل الهيكلي إلى سياسة تهدف إلى إعادة بعث الطلب الكلي تحت اسم الإنعاش الاقتصادي و دعم النمو، و سنعتمد في ذلك على دراسة كمية لتبيان مدى ارتباط النمو الاقتصادي بالتجارة الخارجية في الجزائر في الفترة محل الدراسة.

الكلمات المفتاحية

النمو الاقتصادي،التجارة الخارجية، الاقتصاد الجزائري ،دراسة كمية