مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 7, Numéro 29, Pages 09-20

المدن الصحراوية بجنوب المغرب من نسق البداوة إلى ضرورة التحضر: نظرة على التحولات الاجتماعية والعمرانية

الكاتب : محمد الصافي.

الملخص

ظلت المدن الصحراوية بجنوب المغرب منغلقة على ذاتها وقتا من الزمن بحكم العادات والتقاليد التي نشأ عليها المجتمع في تلك المدن وكذا الأعراف التي تسيرها، غير أن تيار التطور في العالم المعاصر فرض واقعا جديدا جعل المدينة الصحراوية تنفتح على غيرها دون شروط أو قيود، شأنها في ذلك شأن الدول المتأخرة، وقد أدى هذا الانفتاح اللامشروط إلى حدوث تحول اجتماعي مغاير عما كانت عليه هذه المدن سابقا، حيث بدأت تظهر ملامح التغيير في الطابع العمراني والبنية الاجتماعية المرتبطة أساسا بمختلف العلاقات والعادات وحتى المعتقدات. فمسايرة المدن الصحراوية لوتيرة التحضر جعلها تنتقل طواعية من ماض اجتماعي منغلق إلى حاضر يتفاعل مع مفهوم العصرنة، التي أكسبت المجتمع نمطية مغايرة في الحياة تجلت في ظهور سلوكات وممارسات جديدة أحدثت نقلة نوعية في سمات المجتمع الأصلي. The desert cities of southern Morocco have been closed for a while due to the customs and traditions of the society in these cities as well as the customs it operates. However, the current trend of development in the modern world has made the desert city open to others without conditions or restrictions, Such as the late states. This unconditional openness has led to a social transformation that is different from that of the former cities. The changes in the urban character and social structure that are related mainly to different relations, customs and even beliefs have begun to emerge. The march of the desert cities to the pace of urbanization made it move voluntarily from a closed social past to a present that interacts with the concept of modernization, which earned the society a different stereotype of life manifested in the emergence of new behaviors and practices that caused a qualitative shift in the characteristics of the original society.

الكلمات المفتاحية

المدن الصحراوية; البداوة; التحضر; الأسرة; العمران