الفضاء المغاربي
Volume 2, Numéro 3, Pages 19-30

تأصيل الدرس النحوي لدى علماء المغرب ابن معط انموذجا

الكاتب : ب ب .

الملخص

إنَّ المتتبع لسير علماء المغرب يندهش من وجود عباقرة مغمورين في شتى المعارف وأن الوطن لن ينقطع الخير والفضل منه على مرِّ الأجيال، والعصور، على اختلاف نواحيه وأرجائه فهو محفوظ بالفقهاء، والمفسرين، وإنْ كان هذا دأب علماء المغري في الاهتمام بهذه العلوم ، فأنه من الحق أن يشار إلى قلة الشهرة بين علماء العربية من مشرق الوطــن الإسلامي إلى مغربه فمؤلفاتهم لم يكتب لها من الذيوع والشيوع ما كتب لمؤلفات علماء العربية في الأقطار الأخرى، ولم تذكر آراؤهم، واجتهاداتهم، في كتب غيرهم ;ومن هنا يفرض علينا الواجب والاهتمام بالتراث المغربي دراسة مجهود مجهـول لأحد علماء المغرب بعرض مؤلفاته، وإصداراته ،وآرائه قاصدين من كل ذلك إضاءة لما أنجزه الأولون، مواصلة للفكر، والتراث الإنساني. ولأن الذاكرة الجماعية للأمة يتطلب دراسة ماضيها الثقافي بالتنقيب عن أثر السلف في مثل هذه النفحات الربَّانية ، انشر الاسلام في شمال افريقيا والأندلس ، وانتقل الدرس النحوي اليهما وازدهرت العلوم بسبب ارتحال علماء المغرب والأندلس الى المشرق فكان الفتح الاسلامي لبلاد المغرب بداية الازدهار والرقي وقد كان لعلماء المغرب أثر بارز في ترك بصماتهم في النحو العربي مما قدموه من اجتهادات نحوية ، فأي موقع لعلماء المغرب في مسيرة الحركة النحوية؟ فيم يتمثل جهود علماء المغرب؟ هل لنحاة المغرب منهج خاص؟ هل لهم اراء واجتهادات نحوية نظير نظرائهم المشارفة؟ إنَّ المتتبع لسير علماء المغرب يندهش من وجود عباقرة مغمورين في شتى المعارف وأن الوطن لن ينقطع الخير والفضل منه على مرِّ الأجيال، والعصور، على اختلاف نواحيه وأرجائه فهو محفوظ بالفقهاء، والمفسرين، وإنْ كان هذا دأب علماء المغري في الاهتمام بهذه العلوم ، فأنه من الحق أن يشار إلى قلة الشهرة بين علماء العربية من مشرق الوطــن الإسلامي إلى مغربه فمؤلفاتهم لم يكتب لها من الذيوع والشيوع ما كتب لمؤلفات علماء العربية في الأقطار الأخرى، ولم تذكر آراؤهم، واجتهاداتهم، في كتب غيرهم ;ومن هنا يفرض علينا الواجب والاهتمام بالتراث المغربي دراسة مجهود مجهـول لأحد علماء المغرب بعرض مؤلفاته، وإصداراته ،وآرائه قاصدين من كل ذلك إضاءة لما أنجزه الأولون، مواصلة للفكر، والتراث الإنساني. ولأن الذاكرة الجماعية للأمة يتطلب دراسة ماضيها الثقافي بالتنقيب عن أثر السلف في مثل هذه النفحات الربَّانية ، انشر الاسلام في شمال افريقيا والأندلس ، وانتقل الدرس النحوي اليهما وازدهرت العلوم بسبب ارتحال علماء المغرب والأندلس الى المشرق فكان الفتح الاسلامي لبلاد المغرب بداية الازدهار والرقي وقد كان لعلماء المغرب أثر بارز في ترك بصماتهم في النحو العربي مما قدموه من اجتهادات نحوية ، فأي موقع لعلماء المغرب في مسيرة الحركة النحوية؟ فيم يتمثل جهود علماء المغرب؟ هل لنحاة المغرب منهج خاص؟ هل لهم اراء واجتهادات نحوية نظير نظرائهم المشارفة؟

الكلمات المفتاحية

المغرب؛ ابن معطي؛ المنهج ؛ الاندلس؛ المنهج؛ التعليل