مجلة البدر
Volume 10, Numéro 3, Pages 243-261

أشكال الوعي ووظيفة العناصر الروائية في تشكيل رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي.

الكاتب : سليم سعدلي.

الملخص

تتمثل أهمية دراسة موضوع "الرواية" في فهم مجريات التوثيق والوعي بشتى أنواعه وهو دافع من دوافع اختيارنا لهذا الموضوع بحيث كان اهتمامنا يتركز حول الرواية الجزائرية على وجه الخصوص "ذاكرة الجسد" لأحلام مستغانمي التي هي نموذج بحثنا وبما أن لكل سبب دافع فسبب اختيارنا لهذا الموضوع أولا إعجابنا بفكر الروائية الذي يلتف في كل مرة حول جمالية من الجماليات خاصة في ذلك المنعرج الذي تزاوج فيه بين النثر والشعر، زد إلى ذلك لغتها الحافلة بالرمز والخيالي الفني، فالوعي له فعالية بارزة في العزف على أوتار الذاكرة المصاحبة للشخصيات والمكان والزمان باعتبارهم عناصر سردية تساهم في اعطاء نظرة شاملة على المدونة التي طغى عليها الوعي من حيث تصوير الواقع الاجتماعي والسياسي وحتى الثقافي، في الأخير سعينا إلى تلبية حاجة الكتابة النسوية مع للإجابة على الأسئلة الهامة التي مثلت اشكالية أساسية في بحثنا فكيف أثر الوعي بأشكاله المتباينة في الرواية المغاربية حتى أصبح يطلق عليها رواية تيار الوعي؟ إلى أي مدى تفاعلت أحلام مستغانمي مع هذا الوعي ؟ هل تمكنت الرواية الجزائرية من التعبير عن واقع الشعب الجزائري المعاش ووعيه بهذه الأحداث؟.

الكلمات المفتاحية

الوعي السياسي؛ التاريخي؛ الاجتماعي؛ وثائقية الوعي وعلاقته بالحكي السردي؛ أثر الوعي في توجيه السّرد...الخ.