مجلة الدراسات التاريخية
Volume 19, Numéro 1, Pages 30-63

الكوارث الطبيعية وأثرها على ذهنيات العامة في إقليم ما وراء النهر في القرن الخامس الهجري/الحادي عشر الميلادي

الكاتب : علي دعاء عبد الرحمن .

الملخص

إن موضوع دراسة الكوارث الطبيعية ورصد أثرها على التحولات الذهنية للإنسان من الموضوعات الهامة لدراسة جوانب من التاريخ الاجتماعي للشعوب، ذلك للعلاقة الوثيقة بين ما لدى الشخص من موروث فكري و ديني و اجتماعي ومدى تأثره بتلك الكوارث سلبا أو إيجابا ، وما تتركه تلك الكوارث من اثر على الناس فتطرحهم يمينا أحيانا أو تسير بهم يسارا في أحيان أخرى وما ينتج عن ذلك من تأثيرات تظهر في صور متعددة ،منها المقبول ومنها ما هو غير ذلك ، مما يتضح في سلوك الفرد وما يتكون لديه من أفكار جديدة ، ثم مدى تقبل المجتمع لها وتعامله معها وذلك من خلال رصد لأهم الكوارث الطبيعية التي ألمت بمنطقة من أهم مناطق العالم الإسلامي ،كثيرا ما ذكرت في كتب الرحالة والجغرافيين بأنها - أرض خير ونماء كثيرة المزروعات ، مليئة بالخيرات ، عامرة الأسواق، وافرة التجارات - هي منطقة "إقليم ما وراء النهر" ذلك الإقليم الذي كثيرا ما تعرض لكوارث طبيعية تركت أثارها على سكانه ليس فقط اقتصاديا وإنما ذهنيا وبالتالي اجتماعيا، في فترة القرن الخامس الهجري / الحادي عشر الميلادي الذي كان من أكثر الفترات التي شهدت نزول تلك الكوارث الطبيعية بالإقليم.

الكلمات المفتاحية

الكوارث الطبيعية ؛ إقليم ما وراء النهر ؛ السحر والتنجيم ؛ الزهد والتصوف ؛ الأوبئة